ليكُن صومُنا

ليكُن صومُنا تَضامُناً معَ كُلِّ المُتألِّمين والمُعوَزين، خُصوصاً في شرقِنا الّذي تُمزّقُهُ الحُروب، ولَنجعَل منهُ زمناً مُميَّزاً لتَحويلِ قلوبِنا عن اللّامُبالاة فننفَتِحَ على الآخَرين ونعيشَ المُشارَكةَ والعَطاء بِروح المحبَّةِ والفرح. لِترتفِع صلواتُنا اليوميّة في هذا الزّمن المُبارَك مِن أجلِ السّلامِ والإستِقرار في مِنطَقَتِنا وفي العالَم أجمَع.