خبر مهم - التعلم عن بعد

خبر جديد: يطلق المركز  التعليم المسيحي بوضعه مقدمات جميع الصفوف على الموقع مجانا.

وضع مركز التربية الدينية نموذجًا عن لقاء التعارف لكل الصفوف على موقعه www.cer.sscc.edu.lb وعلى قناته على Youtube

أخي المعلّم

أخي المعلّم

بدايةً، سنة جديدة ومباركة...

مع تَعذّرِ الدّورات الحُضوريّة والإصدارِ الورقيّ لمجلّة كاتا،

نُصّرُ على مُرافَقتك بحوارٍ مستمِّر ومساعَدتِك في تجديد معلوماتك،

وفي تنشئتك الذاتيَّة المستمرّة وفي وقفة مع الذّات،

 عبر وثائقَ دَوريّة سنضعها في تصرّفك شهريًا على موقعنا الإلكترونيّ تحت عنوان: لكي نتجدد!

عسَانا وإيّاك نواصِلُ رسالتنا والعملَ في حَقلِ الرّب بكلّ إندفاعٍ وحماسٍ رَسوليّ!!

 

  1. وَصايا مُعَلِّم التَّعليمِ العَشرَة خِلالَ اللِّقاء

رسالة قداسة البابا فرنسيس في مناسبة اليوم العالمي الخامس والخمسين للسّلام 2022

رسالة قداسة البابا فرنسيس في مناسبة اليوم العالمي الخامس والخمسين للسّلام
الأوّل من كانون الثاني / يناير 2022
 
حوار بين الأجيال، التربية والعمل :
 
أدوات لبناء سلام دائم
1. "ما أَجمَلَ على الجِبالِ قَدَمَيِ المُبَشِّر المُخبِرِ بِالسَّلام" (أشعيا 52، 7)
تعبّر كلمات النبي أشعيا عن التعزية، وعن تنهّدات شعب منفي ينتظر الفرج، مُنهَكٍ من العنف والظلم، ومعرّض لعدم الكرامة والموت. وتساءل النّبي باروك في الوضع نفسه قال: "لِماذا أَنتَ في أَرضِ الأَعْداء تَشيخُ في أَرضِ الغُربَة وتَتَنَجَّسُ مع الأَمْوات وتُحسَبُ مع الَّذينَ هم في مَثوى الأَمْوات؟" (باروك 3، 10-11). بالنسبة لهؤلاء الناس، كان مجيء رسول السّلام يعني الرّجاء في ولادة جديدة من ركام التاريخ، وبداية مستقبل مشرق.
وحتّى يومنا هذا، فإنّ مسيرة السّلام، التي سمّاها البابا القدّيس بولس السادس بالاسم الجديد التنمية المتكاملة [1]، ما زالت مع الأسف بعيدة عن الحياة الواقعيّة للعديد من الرجال والنساء، وبالتالي للعائلة البشريّة، التي أصبحت الآن مترابطة ترابطًا تامًّا. على الرّغم من الجهود المتعدّدة الهادفة إلى الحوار البنّاء بين الدول، ما زال ضجيج الحروب والنزاعات يزداد ويصمّ الآذان، بينما تطوّرت الأمراض وصارت أوبئة معدية، وازداد سوءًا آثار تغيّر المناخ والتدهور البيئي، واشتدّت مأساة الجوع والعطش، واستمرّ في السيطرة على العالم نموذج اقتصادي قائم على الفرديّة أكثر منه على المشاركة والتضامن. كما في زمن الأنبياء القدماء، كذلك اليوم، ما زال صراخ الفقراء والأرض [2] يرتفع طالبًا العدل والسّلام.
في كلّ عصر، السّلام هو نعمة من العُلَى وثمرة التزام مشترك. في الواقع، هناك ”هندسة“ للسّلام، فتساهم في بنائه مؤسّسات المجتمع المختلفة، وهناك ”صناعة“ للسّلام تُلزم كلّ واحد منا شخصيًّا [3]. يمكن للجميع أن يعملوا معًا لبناء عالم أكثر سلامًا: بدءًا من قلوبهم وعلاقاتهم في العائلة والمجتمع والبيئة، وصولًا إلى العلاقات بين الشعوب والدول.
هنا أودّ أن أقترح ثلاثة طرق لبناء سلام دائم. أولًا، الحوار بين الأجيال أساسًا لتحقيق المشاريع المشتركة. ثانياً، التربية لتكون عاملًا من عوامل الحرّيّة والمسئوليّة والتنمية. أخيرًا، العمل من أجل تحقيق كامل لكرامة الإنسان. هذه ثلاثة عناصر لا يمكن تجاوزها "لإنشاء ميثاق اجتماعي" [4]، وبدونها لا قرار ولا منطق لأيّ مشروع سلام.

"لقاءٍ مع سيادَةِ المطران سِيزار آسَيان حَولَ سّينودس 2023 : "من أجلِ كنيسَةٍ سينودُسيّة: الشّركة والمُشاركة والرِّسالة

التّباريس، في 17 كانون الأوّل 2021

أخي معلّم التّعليم المسيحيّ،

أعيادًا مجيدَةً وسنَة مُباركَةً مُشِعَّةً بنُورِ المَسيحِ ورَجائِهِ نتَمنّاهَا للجَميعِ آمِلينَ أن يُغدِقَ طفلُ المغارَة عَلينا و على وَطنِنا سلامَهُ وخلاصَهُ !

مُحصّنينَ برجائِنا المسيحيِّ وبِنِعَمِ الرّوحِ القُدُس، نُكمِلُ مَسيرَتَنا التّعليميّة ونَفتَتِحُ سنَتَنا بِلقاءٍ مع سيادَةِ المطران سِيزار آسَيان حَولَ السّينودس الّذي سيُعقَد في تشرين الأوّل من العام 2023 تحتَ عنوان: "من أجلِ كنيسَةٍ سينودُسيّة: الشّركة والمُشاركة والرِّسالة"... وسَيَشرَحُ لنا الخَطواتِ المطلوبَة مِنَّا ومِنَ الرّعايا للمُساهَمة في تحضيرِ هَذا السّينودُس...

سيجري هذا اللّقاء عبر تقنيـة zoom في يوم السبت 8 كانون الثاني 2022 من السّاعة 10 صباحًا وحتى الـ 12 ظهرًا.

يرجى التّسجيل على الرّقم 76/192002 عبر الواتساب للحصول على الرّابط لاحقًا.

زمن المجيء: الوقت الذي نستعدّ به للاحتفال بعيد الميلاد

"أخبارنا المفرحة رَسمَان فائِزان في "ماندالا السلام

الف مبروك لثانوية راهبات القلبين الأقدسين كفردبيان...

بعد مُشاركَةِ مَدارِسِنا في أوّلِ مَعرضٍ افتراضِيٍّ دُوَليّ تحتَ عنوان "ماندالا السلام"،

تمّ اختيار 5 رسوم من لُبنان للمُشاركة في المَعرض العالمي !

 ويَسرُّنا أن نُعلِنَ أنّ إثنين من هَذه الرّسوم من تَنفيذِ تلامِذَتِنا في كفرذبيان...

ألف مبروك لكفرذبيان إدارةً ومعلّمين،

 والف مبروك للفائزين : غاييل و انطوني اللّذين رفَعَا اسم مدرسَتِهِما ورُهبانيّة القلبين الأقدسين ووطَنِنا عاليًا عاليًا !!!

"لقاء تقديمي للرسالة البابوية "رسالةٌ بابويَّةُ في صورة "براءة بابويّة" خِدمَة قديمة

في ضؤ اهمية رسالة البابا فرنسيس التي نشرت مؤخرا  وبعد أن قدّم قداستُهُ هذه الخدمة كحالة طارئة لتبشير العالم المعاصر، نظم مركز التربية الدينية لقاء لمعلمي التعليم المسيحي وقد أحياه سيادة المطران سيزار أسايان الّذي قدّم أهميّة هذه الرّسالة وشَرحَها مُبيّنًا تأثيرَها على معلمي التعليم المسيحي في لبنان.
جرى هذا اللّقاء عبر تقنية zoom  يوم الخميس 15 تموز 2021 من الساعة العاشرة وحتّى الـ 12 ظهرًا.
حَضَرَه 85 مُعلّم تعليم مسيحيّ من كافةِ المدارس التي تتبع سلسلة يسوع طريقنا.
تجدون مُرفقًا مُقتطفات صوتيّة مِن هذا اللقاء !

Pages