قصة : الحاكم والعجوز

وَقَعَت أحداثُ هذه القِصَّةِ في نيويورك، يَومَ وَقَفَ رَجُلٌ عَجوزٌ مُتَّهَمٌ  بِسَرِقَةِ رَغيفِ خُبزٍ أمامَ الحاكِمِ »لاجارديا« المَشهورِ بالحَزْمِ والعَدْلِ والإنسانيَّة أيضاً...

وكانَ العَجوزُ يَرتَجِفُ خَوفاً، وشَرَحَ أنَّه إضْطُرَّ إلى سَرِقَةِ الخُبز، لأنَّه كانَ سَيموتُ جُوعاً. فقالَ له الحاكِم: »أنتَ إذاً تَعتَرِفُ بأنَّكَ سارِق. لذلك سأُعاقِبُكَ بِدَفعِ  10 دولارات غرامَة«. ثُمَّ أخرَجَ من جَيبِه 10 دولاراتٍ أَودَعَها في خَزينَةِ المَحكَمَة، لِيَجمَعَ بذلك بَينَ العَدلِ والرَّحمَة...

وعلى الأثر، سادَ صَمتٌ في قاعَةِ المَحكَمَةِ واعتَلَتِ الوُجوه دَهشَة. وإذ بالحاكِمِ يُخاطِبُ الحاضرين قائِلاً: »هذه الدُّولاراتُ الـ10 لا تَكفي، ولا بُدَّ من أن يَدفَعَ كُلٌّ منكم 10 دولارات، لأنّكم تَعيشون في مَكانٍ يَجوعُ فيه عَجوز، فيضطرُّ إلى سَرِقَةِ رَغيفِ خُبزٍ لِيَأكُل...«.

ولِمُفاجأةِ الجَميع، خَلَعَ الحاكِمُ قُبَّعَتَه وأعطاها أحَد المَسؤولين، فمرَّ بها الأخيرُ على الجالِسين الَّذين وَضَعوا فيها مالاً عن طيبِ خاطِر. ثُمَّ قَدَمَه الحاكِمُ إلى العَجوز، مَع وَثيقَةِ إعتذارٍ من المَحكَمَة...



Attachment: