مُناسبَةٌ كنَسيّة لِقاءٌ إحتِفاليّ لِمُناسَبةِ تَقديسِ البابَوين يوحنّا الثّالِث والعشرون ويوحَنّا بولس الثّاني

التَّحضيرات

تَحميلُ : (راجع أسفل الصفحة للتحميل)

  • لَوحَةِ القِدّيسين من مَوقِعِنا وتَكبيرُها ولَصقُها على كَرتونَةٍ كَبيرَة.
  • صورَتي البابَوين.
  • رَسمَيّ مُجَسَّمي الصّبيّ  والفَتاة على عَدَدِ الأولاد.
  • ورقة بِطاقَتي التّعريف وتَكبيرها.

الموادُ اللازِمةُ

شُموعٌ صَغيرة على عَددِ الأولاد.
لِصاق.
لَوحَةٌ كَبيرةٌ يُحضَّرُ عَليها رَسمُ بابٍ يُغلَقُ بِواسِطةِ Attache parisienne ويُمكنُ بالتّالي فَتحه.
بِطاقاتٌ كَرتونيّةٌ صَغيرةٌ على ضُعفِ عَددِ الأولاد.

حِوار

- يَسألُ المُعلّم: ما هيَ القَداسة؟ مَن هوَ القِدّيس؟ هل تَعرِفونَ مَن سَيَتَقدَّس في 27 نيسان؟
إذا عَرَفَ الأولادُ، يُهنِّئُهم وإن لم يعرفوا، يَذكرُ الإسمَين ويَسأل: ماذا تَعرِفونَ عَنهُما؟

بطاقتا التّعريف

- يَعرِضُ المُعلّمُ وَرقَةَ بِطاقَتي التّعريف ويُحاوِلُ أن يَملأَها مع الأولادِ من خِلالِ مَعلوماتِهم. بالطّبع لن يتمكّن الأولادُ من معرِفَةِ كُلِّ شيء.
يقولُ: سنُصغي الآن الى لمحَةٍ عن حياتِهما لنتمكنّ من إكمالِ البطاقتين.

الإخبار

- ستَنِداً إلى مَقال »إكو« في الصَّفحَتينِ 24 و25، يُخبِرُ المُعلّمُ بإيجازٍ أبرَز مَراحِل حياةِ البابَوَين والطَّريقِ الّتي قادَتهُما إلى القَداسَة.
- بَعدَ الإخبار، يُكمِلُ مع الأولاد، وبشكلِ إختبارٍ سريعٍ، مَلءَ بِطاقَةِ كُلٍّ من القِدّيسين.

بِناءُ  اللَّوحة

- يَعرِضُ المُعلّمُ لَوحةَ القدّيسين.
- يَقول: القِدّيسون كُلّهم ساروا على طَريقِ القَداسَةِ طَريقِ المُخَلِّص يَسوع المَسيح. وعاشوا السّعادَةَ الحَقيقيّةَ سَعادَة التَّطويبات. واليَوم ترفعُ الكَنيسَةُ إلى مَصافِهم قِدّيسيَن جَديدَين.
- يُلصِقُ صورَتيّ يوحنّا بولس الثّاني ويوحَنّا الثّالث والعِشرين على اللَّوحة.
- يُضيف: أن أَكونَ قِدّيساً لا يَعني أن أَكونَ كامِلاً، فَكُلٌّ مِنّا يُمكِنُهُ أن يَتَقَدّسَ في حَياتِهِ اليَومِيّةِ إذا رَغِب في ذلِكَ حَقّاً وإذا أصغَى إلى صَوتِ يَسوع وإذا تَمَكّنَ من أن يُغيِّرَ مَسارَ حَياتهِ ويَتَخلّى عن الحَواجِزِ الّتي تَقِفُ بَينَهُ وبينَ السّعادَة الحَقيقيّة ويترُكَ جانِباً دونَ خَوفٍ ما يَظُنُّ أنَّهُ أولوِيٌّ في حَياتِه.
- يَسأل: ونحنُ عَمَّ نَخافُ أن نَتخلّى؟ ما الّذي نَعتَبرهُ ثَميناً ونَعتَرفُ بِعَدَمِ قُدرتِنا على التَّخَلّي عَنه؟

البِطاقاتُ الصَّغيرة

- يُوزّعُ المُعلّمُ البِطاقاتِ الكَرتونِيّةِ الصَّغيرة.
--يَكتُبُ كُلٌّ على البِطاقَةِ الأولى ما يُعيقُه عن سَماعِ صَوتِ يَسوع والسَّير على طَريقةِ (حَياة الرّفاهِيّة، المال، الأنانيّة، الشّجّار، الغَضَب، التَّسابق إلى النَّجاح، مَبدأ الغايَة تُبرّرُ الوَسيلة...)
- يَقومُ الأولادُ ويُلصِقونَ هذهِ البِطاقات على لَوحَةِ البابِ المُغلَق.
- يَقولُ المُعلّم: والآن، بَدَلاً من أن نَنظُرَ إلى ما سَنَتركُهُ خَلفَنا لِنَنظر إلى ما يَنتَظرُنا (ويُزيل البِطاقات عن البابِ تِباعاً): الإنفِتاح، الحُريّة، المَحبّة...
- يَفتَحُ المُعلّمُ البابَ بابَ القَداسة ويَكتُبُ كلُّ ولدٍ على البِطاقَةِ الثّانيّة الأعمال الّتي سَيَقومُ بها لَيَتَشبّهَ بالقَدّيسين ويَذوقَ طَعمَ السّعادَة الحَقيقيّة (خِدمة، تَطوّع، غُفران، مُشارَكة...)
- يَتَقَدّمُ الأولادُ على أنغامِ ترتيلة »يَسوع أنتَ إلَهي« ليُلصِقوا البِطاقات على البابِ المَفتوح.

صلاة

خِتاماً يُصَلّي الجَميعُ هذهِ الصَّلاة:
أيُّها الآب الحَبيب
لقد مَنَحْتَ القِدِّيسينَ السَّعادَةَ الأبَديَّة في السَّمَاء، وهُم يَعيشونَ الآن في كَمالِ مَجْدِكَ بِسبَبِ حُبِّهِم المقَدَّس لَكَ، وهُم يَهتَمُّونَ أيْضًا بي، بِعائِلتي، بِأصْدِقائِي، بِكنيْستَي. أشْكُرُكَ علَى عَطيَّة صداقَتِهِم وشهادَةِ حياتِهم المُقَدَّسَة.
ويا قدِّيسَانا الجَديْدَان، يا مَنْ صارَتْ لَكُما مَكانَةٌ خاصَّةٌ قي قُلوبِنَا، إشْفَعَا لنَا وَساعِدَانا لنَسيْرَ بأمانٍ في الطَّريقِ الضَّيِّق الّذي يَقودُ إلى السَّماء ولنَبْقَى أهْلاً لِنِعَم الرّبّ، ولنَستَحقَّ حِمايتَكُما. كونَا لنَا عَونًا عِنْدَ الرَّبّ يَسوع وَقتَ الشَّدائِد وَالمصائِب أو السُّقوط في الرّذائل من أجْلِ أسْعافِنَا عندَه .آمين.
 

catechistes: